خضر افتتح أول مطعم من نوعه في #ترومسو…. يزوره 300 شخص يوميًا ويقدم الطعام مجاناً لساكني دار الرعاية

أهم الأخبار

- Advertisement -
قصة اليوم…افتتح خضر أول مطعم من نوعه في ترومسو:.ويأتي 300 شخص يوميًا ويقدم الطعام مجاناً لساكنين دار المسنين .Sør-Tromsøya
وقع خضر زعرب في حب مدينة ترومسو. ويأمل الآن أن يقع سكان مدينة ترومسو في حب الطعام العربي الخاص به
يبلغ خضر من العمر 27 عام وقال ان الطعام الذي سيقدمه هو عربي فقط.
أربعة أطباق أساسية في القائمة ، بالإضافة لطبق جديد كل يوم. وستكون هناك أطباق يمكن إضافتها من سوريا وتركيا وفلسطين – ومن 25 دولة عربية ذات ثقافات غذائية مختلفة.
اليوم ، لا يوجد في المدينة مطعم يقدم الطعام العربي فقط ، وسيكون هذا المطعم الأول في المدينة. المبنى الواقع في Strandgata 41 ،
– ويأتي 300 شخص إلى هنا كل يوم ، وهو أحد أكبر المباني في وسط المدينة ، حيث يضم 141 مقعدًا. يقول خضر: خلال النهار سيكون هناك مقهى ، وفي فترة ما بعد الظهر سيكون هناك مطعم ومقهى
خضر أصله من غزة في فلسطين ، لكنه يعيش في النرويج منذ خمس سنوات. خلال هذا الوقت أصبح مغرمًا جدًا بترومسو ، حيث يعيش مع زوجته وابنته البالغة من العمر 7 أشهر. كان لديه حلم مطعمه منذ أن عمل طاهياً في وطنه.
-ويقوم خضر بارسال طعام مجاني لسكان دار رعاية‏ Sør-Tromsøya. يحتوي الطعام العربي على سكر وملح أكثر مما اعتاد عليه كثير من الناس ، لذا فقد تكيفت قليلاً. يقول خضر إن ردود الفعل كانت جيدة جدًا.
وهو على إستعداد إرضاء الجميع ، لذلك سيكون هناك أيضًا طعام باللحم. ستكون هناك أسعار مناسبة للطلاب ، لذلك يأمل أن يجد الطلاب وغيرهم ممن يرغبون في الحصول على وجبة معقولة ورخيصة ويمكنك أن تحصل على فنجان قهوة أو كوب من الشاي مقابل عشرة كرونة ،
وقال ليس لدي إقامة دائمة وأنا لم أتلقى فلسًا او مساعدة من الناف وأنا أجدد الإقامة كل ستة أشهر. لذلك ، ليس لدي الفرصة للدراسة أو الذهاب إلى المدرسة لتعلم اللغة النرويجية بشكل أفضل. لا يمكنني أيضًا مغادرة النرويج ، لذلك أعطيت الأولوية للعمل..ولقد تعلمت اللغة. من خلال التحدث إلى كل شخص اقابله.
وأتمنى أن يعجب الناس بالمطعم ،لا أنه سيكون مختلفًا عن العديد من المطاعم في ترومسو ، والتي تكون بارًا أو ملهى ليليًا بعد الساعة 18.00 في عطلات نهاية الأسبوع. لكن هنا يمكن للناس التحدث معًا بهدوء .بدون موسيقى صاخبة أو ضوضاء..
ملاحظة: أصدقاء بعض رواد الصفحة يرسل لنا لماذا لانكتب للأهل جنوب النرويج..للأسف الصحافة في الجنوب لاتكتب عن السورين أو عن العرب وأن كان لديكم مقالات من الصحف او من كتابتكم نرحب بنشرها مع كتابة اسم صاحب المقال وشكراً لتفاعلكم 🇳🇴♥️#النرويج العربية
- Advertisement -

مقالات مشابهة