fbpx

لماذا يجب عليك كطالب ان تتسجل في Norsk Matte på Arabisk التعليمية ؟!

spot_img

أهم الأخبار

- Advertisement -

بعد مرور أكثر من سنة على انطلاقها، حققت Norsk Matte på Arabisk نجاحاً ملحوظاً بازدياد أعداد المقبلين عليها، وقدرتها على رفع علامات طلابها في مواد الرياضيات إلى ما يتراوح بين 5 و6..

 
مؤسسها عامر حراته Aamer Harata سوري الأصل، تخرج من كلية إدارة الأعمال من الجامعة الأوربية بدمشق سنة 2011، ويدرس حالياً هندسة البيانات في جامعة UiA – Grimstad، ويعمل كمساعد محاضر في نفس الجامعة لمواد الرياضيات والبرمجة، لطلاب الهندسة السنة الأولى والثانية.
مؤسسة Norsk Matte på Arabisk تم تسجيلها سابقاً لدى الحكومة النرويجية، لتصبح أول مؤسسة من نوعها لتعليم المنهاج النرويجي باللغة العربية، حيث انطلقت بالتركيز على مواد الرياضيات، ثم بدأت بتوسيع نشاطاتها لتغطي معظم المواد المتعلقة بالمنهاج النرويجي وشرحها بلغتنا الأم، بطريقة سهلة ومفهومة، كما يقول طلابها.
 
فهي الآن بصدد بدء دورات لمادة النرويجي Vg3، الامتحان الشفهي والكتابي والذي يعد العقبة الأكبر بوجه الطلاب العرب للدخول إلى الجامعات النرويجية، ومواد أُخرى كالفيزياء والإنكليزي والكيمياء، كما أعلنت سابقاً.
وبعد أن غطت المؤسسة على مدار عام مواد الرياضيات، بالتركيز على R1 – R2 – GeoGebra وهي المواد الأساسية والأصعب التي وجب على الطلاب اجتيازها لدخول كليات الهندسة.
بدأ طلاب الدراسة الحرة Privatist منذ فصل الخريف 2018 الاعتماد عليها بشكل كامل لدراسة مواد معينة كالـ R1 والـ R2، دون الحاجة للتسجيل بالمدارس النرويجية الخاصة والتي تطلب مبالغ باهظة، وأقدم عليها طلاب المدارس المنتظمة، كمساعدة إضافية لاحتراف المادة، فكانت الحل الأمثل للكثير من الطلاب، حيث كانت جودة التعليم فيها ممتازة؛ فلم يكن هدفها اجتياز الطالب الامتحان فقط، بل حصوله على العلامة التامة 6، وهذا ما تم تحقيقه بنهاية الفصل الدراسي السابق بشهادة معظم طلابها في استفتاء جرى على الصفحة والمجموعة الرسمية لـ Norsk Matte på Arabisk.
معظم الطلاب ابدو اعجابهم بهذه الطريقة الجديدة.
 
كما أعلن مؤسسها عامر حراته لصفحتنا (الجالية العربي في النرويج) بشكل رسمي وخاص عن قيامه حالياً بتطوير قاعدة بيانات تضم أكبر عدد ممكن من الطلاب العرب في النرويج، مرتبطة بمنصة الكترونية مهمتها تغطية جميع المواد النرويجية وتدرسيها باللغة العربية بأعلى جودة تعليم ممكنة. لتكون بمثابة أول مدرسة عربية في النرويج، بالإضافة لخدمات الـ Godkjent والتقديم إلى الجامعات بالتعاون والاتفاق مع مؤسسة samordnaopptak، حيث تم مقدماً وضع الموضوع على طاولة الدراسة، وهذا ما سيكون الحل الأمثل والأخير لجميع مشاكل الطلاب العرب في النرويج من ناحية التعليم.
- Advertisement -
- Advertisement -

مقالات مشابهة